كلنا سمعنا عن مصاصي الدماء لكن حد سمع عن مصاصي أرواح البشر ؟؟!!!

بقلم الشاعرة

بنت الأكرمين

هؤلاء هم أقوام يعشقون الحياة جدا بمباهجها وزخرفها وزينتها ويحبون أن يقضوا حياتهم في حالة استمتاع دائم بكل جديد ولأنهم يطلبونها ويسعون لها فإن الله يعطيهم من النعم كثيرا بغض النظر عن شكرهم أو رضاهم …..هؤلاء المحبون للحياة دائما ما يتبعون الزاهدون فيها والراضون بالفتات الحامدين الله كثيرا ليتخذونهم عبيدا لهم أو خدم لمصالحهم وقد تكون هذا الزاهد هو أقرب الاقربون اليك ابوك او امك او احد اخوتك أو حتى احدا من اولادك تحمله كل المسؤوليات و كل الملامة ليتفرغ هو لحياته ويستمتع بحريته كاملة غير مكترثا بكم الضحايا التي يقف على أرواحها ليستقيم  ومن الجائز قطعا أن الله يرزق هذا الطامع برزق ذاك الزاهد ولكنه لا يعلم ذلك إلا بعد فوات الأوان ولسبب لا يعلمه إلا الله فإن هذه الأرواح الزاهده لا تملك أن ترفض وانما دائما ترضى بما قسمه الله لها ولكنهم يذوبون سريعا و يودعون الحياة التي تعمد الله أن يزهدهم فيها فتصغر في عيونهم مع مرور الأيام حتى يطفئ بريقها تماما ويذهب زخرفها ويراها على حقيقتها صحراء جرداء لازرع فيها ولا ماء لا يقطنها الا أشباح البشر…..

#بنت_الأكرمين

16,259 عدد المشاهدات