كلمة الأستاذة سعاد السبعاوى نائبة رئيس فرع تركيا فى مؤتمر لتأسيس “شبكة الهلال والصليب الأحمر” الإسلامي في إسطنبول

تقرير إعداد
رئيس التحرير
الإجتماع التمهيدى
 أينما يوجد عمل إنسانى يفيد البشرية تجد منظمة “إعلاميون حول العالم” من السباقين
ويأتي المؤتمر الذي ينظمه الهلال الأحمر التركي على مدى 4 أيام بداية من الاثنين، ضمن خطة العمل ما بين 2016 ـ 2025، ضمن مبادرة الرئيس التركي رجب طيب أردوغان أمام قمة التعاون الإسلامي الـ 13 التي استضافتها تركيا.
وقال رئيس جمعية الهلال الأحمر التركي كرم قنق في مؤتمر صحفي، الخميس، إن الهدف من الخطوة “تطوير المجتمع المدني ببناء شبكة اجتماعية مستقلة، وتأسيس المؤسسات”.
وأعرب عن أمله إسهام الشبكة في تحسين التعاون لرفع المعاناة الإنسانية وتخفيف الفقر، والاستعداد للكوارث، والحصول على المعطيات حول حقوق الإنسان، وتوعية المجتمع.
وأشار إلى أن جمعيات من 50 دولة أكدت مشاركتها في الاجتماع، من أصل جمعيات خاطبناها في 57 دولة.
وشدد على أهمية تأسيس الشبكة في الوقت الراهن، في ظل تصاعد الأزمات خلال السنوات العشر الأخيرة.
وأشار إلى أن 135 مليون إنسان في العالم بحاجة إلى مساعدة، وكل المنظمات الإغاثية تعمل، ووصلت أعداد من تمت إغاثتهم 97 مليون شخص.
ونوه بأن العدد الأكبر من الذين يحتاجون مساعدات يقعون في نطاق “منظمة التعاون الإسلامي”، وبينها سوريا واليمن إلى جانب لاجئي الروهنغيا في بنغلادش.
وأوضح أن أعداد الدول النامية هي 48 دولة، 21 منها إسلامية، حيث 400 مليون إنسان يعيشون بأقل من دولارين يوميا.
وتطرق قنق إلى أنشطة الهلال الأحمر التركي في الداخل والخارج بالقول: نعمل في 12 دولة رسميا، ونعمل في كثير من مناطق الأزمات.
وأوضح أنه في العام الماضي وصل الهلال الأحمر إلى نحو 7 ملايين إنسان خارج البلاد، وفي الداخل قدمنا مساعدات لنحو 23 مليون شخص.
وبحسب بيان للهلال الأحمر التركي، الخميس، فإن الشبكة “ستساعد في الخدمة على شكل منصة لتشكيل سياسة في منطقة “منظمة التعاون الإسلامي”، لحل المشاكل الإنسانية، وإدارة العلاقات الدبلوماسية الإنسانية”.
وتم تسجيل منظمة”إعلاميون حول العالم”عضو فاعل فى هذه الشبكة الإنسانية وإتيار المنظمة لإلقاء كلمة فى المؤتمر
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
سعاد السبعاوي نائبة رئيس فرع تركيا “لمنظمة اعلاميون حول العالم”
نيابة عن منظمة اعلاميون حول العالم اتقدم بجزيل الشكر والامتنان لحضراتكم لتشريفنا بدعوة الحضور
السيد الدكتور رئيس جمعية الهلال الأحمر التركي كرم قنق:
نأمل من هذا التجمع المبارك ان يعيد البريق لعيون اللاجئين والمهاجرين بإذن الله تعالى
وانا واثقة من أن الألم يعتصر في قلوب الجميع
لكن هل قدم العالم الدعم الكافي لضحايا الحروب والكوارث ؟
فلكوني إعلامية وإحدى ضحايا الحروب أشعر بما يعانيه اللاجئ والمهاجر
فقد تعرضنا لألام طاحنة كسرت قلوبنا ويا حسرتاه على ام فقدت فلذة كبدها او تاجر أفتقر بعد سعة فتحطم قلبه او معتقلة فقدت اعز ماتملك او طفل حرم من كلمة (بابا) او أرملة كسيرة القلب كانت في عيون الناس محل عز وكرامة فانسحقت روحها وتهشم قلبها
فندعو المولى جل وعلا ان تمتد ذراعي الشبكة لتحتضن جميع المعذبين
وجبيرة لكل القلوب المنكسرة
وبإذن الله تعالى سيكون لمنظمتنا دور فاعل للإسهام بحل المشاكل الإنسانية على أوسع نطاق لتعدد فروعها
النمسا- فيينا-تركيا – اسطنبول – مصر –  تونس – المغرب – سويسراجنيف – انجلترا – المانيا
والله ولي التوفيق.
 

2,151 عدد المشاهدات

4 عدد التعليقات “كلمة الأستاذة سعاد السبعاوى نائبة رئيس فرع تركيا فى مؤتمر لتأسيس “شبكة الهلال والصليب الأحمر” الإسلامي في إسطنبول

  • 27 يناير، 2019 at 6:57 مساءً
    Permalink

    كلمة رائعة من أم الأبطال بارك الله فيها ونأمل بإذن الله ان يتسع العمل التطوعى ليشمل كل بلاد العالم العربى والإسلامى و أن يكون عملا بناء له أثره فى بناء الشخصية العربية والشخصية الإسلامية فى العالمين العربى والإسلامى وقد سرنى أن تقوم بهذا سيدة لأنه ستفتح باب الأمل لسيدات عالمنا العربى للخروج من قوقعة الجهل المتفشى والنشاط الراكد الى عالم أرحب من العلم والمعرفة والنشاط المثمر من أجل اوطاننا الحبيبة وهى بذلك تعطى القدوة لتشارك السيدات والفتيات فى العمل من أجل الوطن العربى والإسلامى لينهض من كبوته و يلحق بركب التقدم والتطور شكر الله لأختنا الفاضلة ام الأبطال السيدة سعاد السبعاوى وكلى امل فى إزدهار هذه الشبكة الإنسانية لتشكل مؤسسة عالمية فاعلة لها تاثيرها فى تشكيل السياسات لتكون فى مصلحة الشعوب العربية والإسلامية

  • 27 يناير، 2019 at 8:15 مساءً
    Permalink

    الاروع مرور حضرتكم سعادة الدكتور عبدالفتاح وجزاكم الله عنا خير الجزاء
    سائلين المولى عز وجل ان يستخدمنا ولا يستبدلنا

  • 28 يناير، 2019 at 6:21 مساءً
    Permalink

    اختي الفاضله والكريمه المجاهده سعاد السبعاوي حياك الله ورعاك وجازاك خيرا بما صورته من معاني عظيمه لما يجب ان تكون عليه المشاعر الإنسانية الراقيه وفي كلمات قليله فان خير الكلام ما قل ودل وذلك من خلال معايشتك للحظات الجهاد بصوره المختلفه ووممارستك لذلك علي ارض الحقيقه فجازاك الله بما قلت وجازاك الله بما فعلت وجاهدتي. والله اسال ان يغفر لنا تفصيرنا نحو المجاهدين بقصد وبغير فصد والله نسال ان ينصر الحق فوق كل ارض وتحت كل سماء.

    • 29 يناير، 2019 at 7:05 مساءً
      Permalink

      حياك ألله وبياك استاذنا الفاضل الدكتور سعيد عثمان اسعدنا مروركم العطر ونسأل الله الثبات وان يتقبل منا ومنكم صالح الأعمال

Comments are closed.