رضا بودراع بن وهران يرد على مشائخ الاستخراب بوهران

 بقلم المحلل السياسي والخبير الاستراتيجي
 رضا بودراع
عضو منظمة اعلاميون حول العالم
انا رضا بودراع بن الحسيني بن يحي وان شئت ذكرت ٢٩ جدا
وانا بن وهران فيها كبرت وفي مساجدها تربيت وبين يد علماءها  جلست
اني اعرفكم كما يعرفكم مشايخي و اقراني ايها القساوسة المسلمون
اني اذكركم جيدا ..واحدا واحدا…  يوم دخلتم وهران وعليكم نظرة الشقاء ..
اذكر حين استقبلتكم بيوتنا ..واكرمناكم في مدينتنا
مدينة وهران
اذكر حين كنا نبحث لكم عن منابر تعتلونها لما رأينا من كتاب الله في صدوركم وقدمتكم وهران على ابناءها
والان ما كان رد جميلكم ؟؟!!
تقابلون الحسنة بالخطيئة الكبرى ..ادخال الصليبيين لمساجد وهران ..ودعم انشاء مقدسات صليبية فيها!!
بعد ان ادخلناكم مساجدنا هأنتم تدخلون علينا قساوسة الفاتيكان وتقيمون شعائر عباد الصليب وتنشئون لهم اماكن مقدسة يطالبون بحمايتها بعد حين
لقد أتيتم بالعار وابدلتم بالاحسان  الخزي والشنار
ان اعيان وهران حقا نعرفهم  ويعرفوننا
الشيخ الاطرش  عميد الاعيان رحمه الله بمسجد الموحدين  وما كان يخطر على باله ما اقترفتم
والشيخ الميلود  بمسجد الهداية
و الشيخ عبد القادر  ببلونتار
و الشيخ معمر ببيتي
وميمون بسانتوجان
والشيخة الزهرة المحدثة بكاسطور
والكبقة التي بعدهم
الشيوخ الرحالي و ابو احمد العكاني وجمال وبريكسي وبن عيشة  ومصباح و مصطفى غلام
ثم اتوا الى وهران  الشيخ ميمون والمقرئ عاشور..
كل هؤلاء مغضوب عليهم ..
اما انتم فجيل القساوسة المسلمين الوافدين على وهران وهي منكم براء واتحدى احدكم ان يذكر أصله .
 

3,260 عدد المشاهدات