تتوالي ألاحكام علي المظلومين بالإعدام من قضاة العهر والازلام

بقلم الكاتب
سالم سامى سالم سامى
وتتوالي ألاحكام علي المظلومين بالإعدام من قضاة العهر والازلام ،ومن ينصتون للحكام غير مبالين بالحق والايتام ،ستقفون يوما امام العزيز العلام، وستجري عليكم الاقلام .
ان قضاءكم باطل واحكامكم للزوال، لانكم تتقاضون من اجله المال وتحرمون الابناء والعيال من كنف الابوة والعدال ،فاصبروا ايها الرجال واسعينوا بمن يسمع دعاء المظلومين من النساء والاطفال لقد سيسوا القضاء فأصبح مرضا ووباء وحقدا وازدراء.
ايها القضاه اتقوا الله واحكموا بحق الله فلن ينفعكم السيسي وان جاء ولا جيش جرارا يملاء عنان السماء ايها القضاه أنكم حكمتم علي الابرياء بما تمليه عليكم الأفواه وما يدبر في الخفاء ولا تحسبن الله غافلا عما يفعل السفهاء من خبث ومكرا ودهاء وصرتم اضحكوكة للرجال والنساء فافيقوا يرحمكم الله وانفضوا عنكم كل خديعة وغباء وتذكروا ان الحق لله ولا يضيع من اتبع هداه وسلك طريق النجاه ايها القضاه لن تنفعكم الاموال ولا الاهل والعيال ساعة الحساب والسؤال والعمل السيئ بعد السؤال ان أحكام الإعدام التي تاتيكم انتم عنها مسؤلون وعلي الأنفس البريئة تحاسبون.
ستعلمُ – يانَؤومُ –  إذا التقَينا        غداً عِندَ الإلهِ  مَنِ  الظَّلُومُ؟
أما  واللهِ    إن   الظُّلمَ   لؤمٌ        وما زال  الظلومُ  هوَ  المَلومُ
سينقطعُ    التلذُّذُ  عن   أُناسٍ        أدامُوه,    وينقطعُ     النّعيمُ
إلى ديَّانِ يومِ  الدِّينِ     نَمضي        وعندَ  الله  تجتمعُ  الخصومُ”

9,039 عدد المشاهدات