بحبك

من روائع الشاعر
طه متولى رضوان
====
 قلت ١٠٠ مرة
 أنا عاشق وأنا ولهان
 وكاتب شعر ف عيونك
 بألف ديوان
 وبسهر ليلي في عيونك
 واسمي الشعري مجنونك
 ونبض القلب مضمونك
 وحضنك آخر العنوان
 لمين الشعر غير ليك ؟
 ومبفكرش غير فيك
 وطايف عمري حواليك
 يا أغلى زهرة في البستان
 عشانك بنجلد وبموت
 ومش قادر أطلع صوت
 وعمري كل يوم بيفوت
 وأنا ساكت وبحميك
 على شطك ببات ليلك
 وطول الليل بغنيلك
 وبنسى الدنيا وبجيلك
 يا مية للي مات عطشان
 منيش قادر أقول وأبوح
 وقلبي لك كتاب مفتوح
 وترخص في هواك الروح
 وبدعيلك في كل أدان
 أنا عمري ما أخاف منك
 ولا هبعد في يوم عنك
 وزعلان منك اكمنك
 آمنتي له وهو جبان
 شايف عينك ملانة دموع
 وصوتك صرخة الموجوع
 قولي لي نهاية الموضوع
 وأنا هقتل لك السجان
 قولي لي يا مصر أعمل إيه
 وكل طريق واقف لي عليه
 عميل خاين جبان وسفيه
 شيطان كافر بكل أدان
 هعيش على حلم يوم النصر
 ونرجع تاني جوة القصر
 وترياقي في كلمة مصر
 وحضنك آخر العنوان
 وحضنك عندي أحلى مكان
 عاشقك يا مصر
===============
طه رضوان

5,196 عدد المشاهدات

تعليق 1 “بحبك

  • 13 أغسطس، 2018 at 7:32 مساءً
    Permalink

    لو اخذوا راي في حب مصر لقلت انه حب من جانب واحد واري انه حب مشوب باعراض مرضيه انه حب ماسوشيتي اذا لم يخونني التعبير وهو مرض نفسي يستمتع به المحبوب بقسوة من يحب من جلد وتقليع اظافر ورق وكهربة اشياء حساسه في الجسم وحبس انفرادي…انه نوع من التعصب لمكان ليس فيه ما يبرر لكي نحبه فلو لم تكن فيه رابعه والنهضه والمنصه وباب الحديد…الخ لقلنا اين السجن الحربي وابو زعبل والقلعه وهلم جر انه نوع من التعصب غير المبرر انه حب لجبال الزباله والغش والنفاق والرشوة وتجارت اعضاء الأطفال وغش الفول المدمس وبيع لحم القطط والكلاب والحمير والحيوانات النافقه لست ادري ماذا يحب هؤلاء لست ادري اما انا فاحب المسلمين المخلصين لربهم ودينهم واحب كل مكان يحترم فيه الانسان ايا كان اما انا فاحب الجنود الشجعان واحب ايضا الاوطان التي تري عزها. ومجدها بالانسان ايا كان فوطني الذي احبه هو ارض الله في كل مكان فيه عدل ورحمه ومكان امن يلجا اليه كل حيران وبعدا لارض لا تعترف بحقوق الانسان فلا دامت وما امنت وما كانت حبا وفخرا لإنسان

    Reply

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *