مهاتير محمد العربي

بقلم الإعلامية

عائدة بن عمر
عضوة منظمة اعلاميون حول العالم
محمد مهاتير صاحب النهضة الإقتصادية في مليزيا في منتصف القرن الماضي عرف جيدا طريق الوصول لكسب هذا الرهان و بناء دولة متقدمة و اقتصاد منتعش و استقرار إجتماعي يشهد به له العالم ……أما جبابرة العرب الموالون للكيان الصهيوني اليوم  مثل العميل المصري و مماليك آل نهيان و آل سعود فانهم أيضا عرفوا كيف تدمر الدول و كيف تفقد مقوماتها و تشتت جهودها و تسقط الي الهاوية فحاربوا العلم و التعليم و نشروا الرذيلة و الدناءة و حطموا الأخلاق و السلوك وأفسدوا الحياة و السياسة و هدموا ركائز المجتمع و شرعوا للفتنة و التقاتل ..
……….
كل هذا من أجل أن تحي اسرائيل من جديد و تصبح الدولة الحميمة لهذه الدول العميلة و تضل لها مكانة محترمة في الشرق الأوسط و يسقط عنها اجرامها و اغتصابها للأراضي العربية و كل هذا أيضا لشيطنة المقاومة الفلسطينية و كبت كل صوت عربي ينادي من جديد بدمقرطة الأنظمة العربية و يدعوا لمحاربة الفساد و التطبيع .
فمتى ينبلج صبح يوم جديد نشهد فيه ولادة مهاتير بأصل عربي ينقذ الأمة من أمثال هؤلاء الجرذان و يعيد لها كرامتها المهدورة ؟

410 عدد المشاهدات