شمس المجد

بقلم الشاعر الثائر
طه متولى رشوان
مصر بيعت أرضك الذهبُ        يغرف    الأعداءُ   و  العربُ
جف  نهر النيل  مغتصبا        و افتروا   زورا   هو   الكذبُ
صارت الدنيا لهيبا محرقا       تحت عين الشمس نغتصبُ
أين ماضينا  وعز جدودنا        أين   ما   تروي  لنا   الكتبُ
أوما   كنّا   إذا  نجم  هوى        في  سماء   المجد   نلتهبُ؟
ماجرى يا مصر فينا سبّة       في  ربوع   الأرض   نغتربُ
كل يوم فيك جرحٌ نازفٌ         تحت حد  السيف  ننتحبُ
كلما حاولتُ أصحو برهة        أغرقوا  شمسي و قد كذبوا
أقسم الباغي وربي فوقه         أن   أتاه   الغيب  و  الحجبُ
وادعى زورا لشعب حوله          أن   مصر    اليوم   تكتئبُ
غرّه  أنا  صمتنا   لحظة          ما   درى   بالنور    يقتربُ
في غدٍ نأتي بحق مشرق          و يزيغ    الزور   يضطربُ
في غد فجر  مطل باسمٌ          و العدا    بالخوف   ترتعبُ
في غد  نمضي  بعزم  سيوفنا  نحو  نور  الشمس  نغتربُ
طه رضوان

227 عدد المشاهدات