Egypt hangs 4 convicted militants, renews state of emergency بالإعدامات..السيسي ينفذ وعد «القوة الغاشمة»

“موجات الإعدامات المتتالية في مصر أعقبت تصاعدا في الهجمات عالية المستوى والتعهدات المتكررة من عبد الفتاح السيسي باستخدام “القوة الغاشمة”
هكذا علقت وكالة أسوشيتد برس على تزايد تنفيذ أحكام الإعدام بمصر في الفترات الأخيرة. 
ونفذت مصلحة السجون بوزارة الداخلية حكم الإعدام اليوم الثلاثاء فى 4 متهمين بعد إدانتهم في القضية المعروفة باسم “استاد كفر الشيخ”.
قائمة المتهمين تشمل كلا من  لطفى إبراهيم إسماعيل، عامل مواد بناء، 23 سنة، وأحمد عبد المنعم سلامة، مدرس 41 سنة، وسامح عبد الله محمد، استرجى، 31 سنة، وفكيه عبد اللطيف رضوان، حاصل على بكارليوس علوم 43 سنة. 
وأدانت محكمة عسكرية  المتهمين في اتهامات تتعلق بمقتل ثلاثة طلاب عسكريين خلال تفجير وقع عام 2015 وتسبب في إصابة ستة آخرين. 
ووقع الهجوم أمام استاد كفر شيخ بينما كان طلاب الجيش ينتظرون لركوب حافلة لنقلهم إلى الأكاديمية العسكرية.
وأردفت: “تعاني مصر في سبيل مقاومة تمرد مسلح بقيادة داعش في شبه جزيرة سيناء أعلن مسؤوليته عن وقوع العديد من الهجمات في أنحاء مصر خلال السنوات الأخيرة”. 
وبهذا، يرتفع عدد الأشخاص الذين نفذت السلطات المصرية بحقهم عقوبة الإعدام إلى الرقم 19 خلال الأيام السبعة الفائتة.
ففي 26 ديسمبر، أعدمت السلطات 15 شخصا بعد أن أدانتهم محكمة عسكرية على خلفية هجوم 2013 استهدف نقطة تفتيش عسكري بشبه جزيرة سيناء، وتسبب في مقتل ضابط وثمان جنود.
وفي عام 2016، جرى إعدام ستة أشخاص في قضية إرهاب منفصلة بعد أن أدانتهم محكمة عسكرية أيضا.
ولفتت الوكالة إلى مخاوف جماعات حقوقية وصفت الإجراءات القضائية المتبعة في تلك القضايا بالمعيبة.
 وفي اعقاب إعدام 15 شخصا الشهر الماضي، شجبت منظمات حقوقية ما حدث بدعوى أن متهما على الأقل تعرض للتعذيب خلال احتجازه، وأنه لم يسمح لأقارب المتهمين برؤيتهم في نفس يوم إعدامهم في مخالفة للقواعد المرتبطة بتلك العقوبة.
الجمعة الماضي, قتل متشدد تسعة أشخاص على الأقل عندما هاجم كنيسة مارمينا بحلوان، وألقي القبض على منفذ الهجوم ووجهت إليه اتهامات بالقتل وحيازة أسلحة نارية بشكل غير مشروع.
وفي 9 ديسمبر، أطلق مسلحون صاروخا موجها ألحقت الضرر بطائرة هليكوبتر في العريش أثناء زيارة وزيري الدفاع والداخلية.
 يذكر أن تنظيم داعش أعلن مسؤوليته عن تنفيذ الهجومين.
أما الهجوم الأكثر فتكا بالمدنيين، فقد حدث في 24 نوفمبر الماضي، حينما فتح مسلحون نيرانهم داخل مسجد الروضة بشمال سيناء أثناء صلاة الجمعة مما تسبب في مقتل 311 شخصا. 
ولم تعلن جهة مسؤوليتها عن “مذبحة مسجد الروضة”، لكن شهود عيان أفادوا أن المسلحين كانوا يحملون في أيديهم أعلام داعش.
وفي تقرير سابق أوردته صحيفة نيويورك تايمز، قالت منظمة ريبريف الحقوقية الدولية التي يقع مقرها بلندن : إنَّ الــ 15 الذين أُعدموا في مصر الثلاثاء الماضي يمثل العدد الأكبر تنفيذًا لتلك العقوبة منذ تأسيس الدولة المصرية المعاصرة.
مايا فوا، مديرة منظمة “ريبريف” الحقوقية الدولية قالت: “هذه الإعدامات تمثل انتهاكًا صارخًا للقانون الدولي، إذ إنَّ المحاكمات في مصر تفشل في تلبية المعايير العادلة الأساسية، لا سيما في المحاكمات الجماعية والعسكرية مثلما هو الحال في تلك القضية”.
صحيفة واشنطن بوست قالت في تقرير سابق: “” لا يبدو أن أيا من ترامب والسيسي قادرًا على مواجهة الحقيقة الواضحة بأن الإرهاب لا يمكن التخلص منه عبر استخدام (القوة الغاشمة) فحسب”. 
ووعد السيسي في الفترات السابقة أكثر من مرة باستخدام “القوة الغاشمة” في الحرب على الإرهاب أبرزها في اعقاب مذبحة “الروضة”.
Egypt on Tuesday executed four alleged Islamic militants following their conviction by a military tribunal in the killing of three military academy students in a 2015 bomb attack.
Authorities also renewed a nationwide state of emergency first imposed after deadly bombings targeted two churches in April. A decree issued by Abdel-Fattah el-Sissi, Egypt’s general-turned-president, extended the state of emergency for three months.
Egypt has struggled to combat an Islamic State-led insurgency based in the northern Sinai Peninsula that has carried out attacks across the country, mainly targeting security forces and the country’s Christian minority.
The 2015 attack took place outside a stadium in the Nile Delta city of Kafr el-Sheikh as the military cadets were waiting for a bus to take them to the academy.
Tuesday’s executions by hanging at a prison in the Mediterranean port city of Alexandria bring to 19 the number of convicted militants executed over the past week.
Authorities executed 15 militants on Dec. 26 after a military court convicted and sentenced them to death over a 2013 attack on a military checkpoint in the Sinai Peninsula that killed an officer and eight soldiers. Six militants were hanged in a separate terror case in 2015 after being convicted by a military tribunal.
Eleven Egyptian rights groups have condemned the latest executions, saying the legal process is flawed. They protested the expanded jurisdiction of military courts and the “political use” of capital punishment, calling for an end to the death penalty.
The groups include the Egyptian Initiative for Personal Rights, the Nadim Center Against Violence and Torture, and the Egyptian Commission for Rights and Freedoms.
The spate of executions follows an uptick in high-profile attacks and repeated vows by el-Sissi to use “brute force” to crush the insurgency.
On Friday, a gunman killed at least nine people when he attacked a Christian church in a Cairo suburb and a nearby Christian-owned shop. The attacker was arrested and has been charged with murder and illegal possession of a firearm.
On Dec. 19, militants fired a guided rocket that damaged a helicopter at the airport of el-Arish during a previously unannounced visit by the defense and interior ministers to the coastal city in northern Sinai.
IS claimed both attacks.
In the deadliest attack on civilians, 311 worshippers were killed inside a mosque in northern Sinai on Nov. 24. There was no claim of responsibility for the massacre, but witnesses said the gunmen carried the IS group’s black banner.
Copyright 2018 The Associated Press. All rights reserved. This material may not be published, broadcast, rewritten or redistributed.
Middle East+

13,093 عدد المشاهدات