فتاوى شيوخ الضلال وعلماء آخر الزمان ..الجنة لأبي لهب والنار للإخوان

عَنْ أَبِي هُرَيْرَةَ قَالَ: قَالَ رَسُولُ اللَّهِ صَلَ اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ: {يَكُونُ فِي آخِرِ الزَّمَانِ أُمَرَاءُ ظَلَمَةٌ, وَوُزَرَاءُ فَسَقَةٌ, وَقُضَاةٌ خَوَنَةٌ, وَفُقَهَاءُ كَذَبَةٌ، فَمَنْ أَدْرَكَهُمْ مِنْكُمْ فَلا يَكُونَنَّ لَهُمْ عَرِيفًا وَلا جَابِيًا وَلا خَازِنًا وَلا شُرْطِيًّا} صدق رسول الله
دائما ما كان يتهم إعلام النظام جماعة الإخوان المسلمين، بأنهم يكفرون المعارضين، ويستغلون الدين من أجل ذلك.
وفي المقابل لم يتوقف أئمة ومشايخ النظام عن تكفير الإخوان، ووصل الحال إلي وصف بعض الفصائل الأخرى من المعارضة، مثل حركة 6 أبريل والثوريين الاشتراكيين بالخوارج.
وكان آخر هذه الفتاوى، تأكيد الدكتور علي جمعة، أن الإخوان المسلمين سيدخلون النار، والله سوف يغفر لأبي لهب.
علي جمعة: أبو لهب في الجنة والإخوان في النار

وجدد الدكتور علي جمعة مفتي مصر السابق، خلال استضافته في إحدى الفضائيات المصرية مؤخرا مهاجمته لجماعة الإخوان واصفا إياهم بـ«كلاب النّار» حسب تعبيره.
وقال علي جمعة في مداخلته أن الجاهلي أبو لهب سوف يكون في الجنة وجماعة الإخوان المسلمين سيدخلون النّار، مضيفا « الله كريم لا يتراجع في وعيده لكنه يتراجع في وعده وأبو لهب موعود بالنّار ويمكن التراجع عن هذا».
مظهر شاهين: خوارج العصر

كما وصف مظهر شاهين، إمام مسجد عمر مكرم، أعضاء جماعة الإخوان المسلمين بـ«خوارج العصر»، إبان دعواتهم للخروج، الجمعة 28 نوفمبر، ورفع المصاحف.
وزعم «شاهين»، خلال برنامج «الطريق» بفضائية «التحرير»، أن «المجتمع المصري في نظر الإخوان مجموعة من العلمانيين الكفار، معظم بيوت الدعارة في مصر اللي ماسكينها إخوان، وبيوت القمار والديسكوهات خَلْفَهَا إخوان، وليسقط الخونة والمجرمون والإرهابيون ومن على شاكلتهم، ولتبقى مصر آمنة مطمئنة، وتحيا مصر»، بحسب تعبيره.
أسامة الأزهري

أشرف سعد الأزهري الأمين العام لاتحاد علماء الصوفية
ومن جانبه قال الدكتور أشرف سعد الأزهري، داعية إسلامي مؤيد للنظام، أن جماعة الإخوان المسلمين أصل التطرف في مصر.
وأضاف الأزهري خلال حوار له على قناة الغد العربي، مع الإعلامي ضياء رشوان، أنه يجب القضاء على الجماعة نهائيا، حيث يعاني فكرها من الخلل والتطرف، ولا مجال لأي مراجعات معها.
وزعم أن الأمام حسن البناء، مؤسس جماعة الإخوان المسلمين، ومؤسسها، هو مصدر التطرف والمؤسس له، وأن جميع الجماعات المتطرفة تعتمد على فكرة.
ورفض الأزهري حديث البعض عن أن الجماعة انحرفت عن فكرها الوسطي وفكر مؤسسها، مشيرا إلي أن مثل هذه العبارات هي من تحيي الجماعة من جديد، حيث أن الفكر المتطرف متغلغل في فكرها.
كريمة: خوارج لا إصلاح لهم

ووصف الدكتور أحمد كريمة، أستاذ الشريعة بجامعة الأزهر جماعة الإخوان المسلمين بـ «الخوارج»، مشيرًا إلى أنهم لا علاج وإصلاح لهم إلا بملاحقتهم أمنيًا.
وزعم كريمة في اتصال هاتفي مع قناة «أون تي في» أن فكر الخوارج متأصل في الإخوان القطبيين فهم من حاولوا أن يحولوا  يوم انتصار أكتوبر إلى يوم دماء باغتيال السادات.
كما وصف أستاذ الشريعة المقرب من النظام، شعار «رابعة العدوية» بأنه شعار «ماسوني» على حد قوله.
وأضاف أن الإخوان قتلوا الرموز السياسية والفكرية في مصر وعلى رأسهم الرئيس السادات، وأيضًا الرئيس مبارك الذي خضع لهم أطاحوا به، فهذه الجماعة عادوا العهد الملكي وعهد عبد الناصر وعادوا كل العصور، بحسب زعمة.
وتابع: «هذه الجماعة من الجماعات الإرهابية وهؤلاء خوارج وشواذ فكريًا لا أمل فيهم ولا علاج»، على حد تعبيره.
إباحة الجماع في نهار رمضان أخر فتاوي خالد الجندي المثيرة للجدل

إباحة الجماع في نهار رمضان علق الشيخ خالد الجندي الداعية الإسلامي وعضو المجلس الأعلى للشئون الإسلامية، على انتقاد البعض له على مسألة فتوى الجماع بين الزوجين في حالة النسيان خلال نهار شهر رمضان.
أوضح “الجندي” خلال تقديمه لحلقة أول أمس الأحد من برنامج “لعلهم يفقهون” الذي يُعرض عبر فضائية “dmc” أن معاشرة الرجل لزوجته في نهار رمضان بسبب النسيان أمر وارد الحدوث وليس مستحيلاً كما قال بعض من هاجموه بسبب هذه الفتوى.
أضاف خالد الجندي:”عندنا ناس بتملى الدنيا ضجيج ودوشة وهي مش فاهمة حاجة خالص”.

 

213 عدد المشاهدات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *