كسينجر وتقسيم الإسلام الى شرارات بعيدة عن كومة الحطب

بقلم الكاتب
أمل عبد الماجد
أذهلتنى قدرة كيسنجر على قراءة الواقع الحركى للجماعات الإسلامية وطريقة تناولها لعملية الأحياء التى يقف الغرب الصليبى بحده وجديده ومفكريه و منظريه و رجاله ونباله حتى لا تصل الشرارات الى كومة الحطب على حد تعبيره ؟!!
كان كيسنجر يرى ان الجماعات العاملة لأحياء الأمة أشبه ما تكون بحزمة من #الشرارات و تمثل الأمة المسلمة المراد أحيائها #كومة_الحطب وكان يلخص مهمة الغرب فى نقطة واحدة
_أن يحول بين هذه الشرارات و كومة الحطب
فقام بدراسة هذه الشرارات و خصائصها ليتسنى لمن يقف امام مشروع أحياء الأمة المحمدية أن يعرف كيف يحول بينها و بين كومة الحطب
_الشرارات السلفية التى تعنى بالتراث العلمى #السلفية_العلمية
_الشرارات السلفية التى تعنى بالدعوة #التبليغ_و_الدعوة
_الشرارات السلفية الجهادية #القاعدة و ملحقاتها
_الشرارات السلفية التكفيرية #داعش و مشتقاتها
_الشرارات الإخوانية
وخلص من دراسته التى تناولناها فى بوست سابق الى أن اخطر هذه الشرارات على الإطلاق هى #الإخوان_المسلمون ؟!!! و الواقع اليوم يشهد بأن تعليمات كيسنجر لم تذهب أدراج الرياح فالعالم كله اليوم فى حرب مفتوحة مع هذه المدرسة الإخوانية ؟!! استحل فيها الغرب و حلفائه من المرتدين العرب كل الجرائم التى تدينها الرسالات السماوية و الأتفاقات الكونية ؟!!!
ولقد عمد الغرب الصهيوصليبى فى حربه مع الإسلام الى تشجيع نماذج إسلامية أسبغ عليها دعمه و دعم الإنظمة الوظيفية فى البلاد الإسلامية ماديا و إعلاميا فافتتح لها القنوات الفضائية و المنابر الإعلامية
ونستطيع بنظرة متفحصة أن ترى هذه النماذج التى يرضى عنها الغرب و عملائه مصبوغة بصبعة اسلامية
*نموذج الإسلام الروسى
و هو الإسلام الذى تمثله الحركات الصوفية المتغلغلة فى البنيان الإجتماعى لسكان الإتحاد السوفيتى الشيوعى سابقا و التى يمثلها #رمضان_قاديروف رئيس دولة الشيشان المدعوم روسيا و هو اسلام فلكلورى اقرب الى الفنون المسرحية يهتم بالأزياء و الحركات و يبحث فى الروحانيات و الخزعبلات المقترنة بكراملات الأولياء و المتصوفة و له امتداداته فى دول البلقان حتى يصل الى #تركيا
*نموذج الإسلام الإنجليزى
و هو النموذج الذى تمثله الطائفة الأحمدية التى تلقى دعما انجليزيا مفتوحا الى حد اعتبارها ومؤسسها ميرزا غلام أحمد ديانة اخترعتها الخارجية البريطانية و لها قنواتها و منابرها و تسعى الى اختراق المجتمعات المسلمة كما فى بلاد المغرب العربى اليوم
*نموذج الإسلام الفارسى #الشيعى
وهو كسابقة الأحمدى يلقى دعما مفتوحا من الغرب الصهيوصليبى منذ نشأته على يد البرتغاليين ليقف رجلهم اسماعيل الصفوى أمام المد العثمانى الذى و صل الى قلب أوروبا و هذا الإسلام يطلق له الإعلام الغربى جملة اعلامية بهدف ترويجه كأسلام مقاوم و ممانع ؟!!! يخوض الحروب الإعلامية ضد الغرب و حلفائه بينما هو حليف الخفاء حتى فضحتهم تحالفاتهم فى العراق و سوريا و اليمن ؟!!
*نموذج الإسلام الفرنسى
و هو النموذج الذى اعتمدته المنطقة العربية بعد ما سمى بالثورة العربية الكبرى فأقامت نظم علمانية محاربة للإسلام و تتفنن فى تغريب المسلمين و أبعادهم عن حقيقة الدين عبر قوانين لا علاقة لها بالشريعة و جيوش نظامية تخدم الصليب و ترفع رايات الوطنية و القومية
*نموذج الإسلام الأمريكى #السعودى
و هو النموذج الأخطر على الإطلاق فى هذه النماذج التى صنعها الغرب الصهيوصليبى و رضى عنها فهو اسلام متحجر و متزمت حسب الترويج الدعائى لها يخوض المعارك الكبيرة من أجل قضايا خلافية يصبغها بالصبغة الإسلامية بينما يمكن لأعداء الأمة من كل اسباب صمودها و خطورة هذا النموذج انه يستلب عقول اكثر هذه الأمة اذ يرونه حسب الدعايات الغربية و السعودية هو الإسلام الحقيقى و ما عداه ليس إسلاما . و هو نموذج يرضى عنه الامريكان ويدعمون الانظمة التى وظفوها فى المنطقة كالنظام السعودى الذى كانت له اليد الطولى فى أفشال ثورات الربيع العربى .
أذهلتنى قدرة كيسنجر على قراءة الواقع الحركى للجماعات الإسلامية و طريقة تناولها لعملية الأحياء التى يقف الغرب الصليبى بحده وجديده ومفكريه و منظريه و رجاله ونباله حتى لا تصل الشرارات الى كومة الحطب على حد تعبيره ؟!!
كان كيسنجر يرى ان الجماعات العاملة لأحياء الأمة أشبه ما تكون بحزمة من #الشرارات و تمثل الأمة المسلمة المراد أحيائها #كومة_الحطب وكان يلخص مهمة الغرب فى نقطة واحدة
_أن يحول بين هذه الشرارات و كومة الحطب
فقام بدراسة هذه الشرارات و خصائصها ليتسنى لمن يقف امام مشروع أحياء الأمة المحمدية أن يعرف كيف يحول بينها و بين كومة الحطب
_الشرارات السلفية التى تعنى بالتراث العلمى #السلفية_العلمية
_الشرارات السلفية التى تعنى بالدعوة #التبليغ_و_الدعوة
_الشرارات السلفية الجهادية #القاعدة و ملحقاتها
_الشرارات السلفية التكفيرية #داعش و مشتقاتها
_الشرارات الإخوانية
وخلص من دراسته التى تناولناها فى بوست سابق الى أن اخطر هذه الشرارات على الإطلاق هى #الإخوان_المسلمون ؟!!! و الواقع اليوم يشهد بأن تعليمات كيسنجر لم تذهب أدراج الرياح فالعالم كله اليوم فى حرب مفتوحة مع هذه المدرسة الإخوانية ؟!! استحل فيها الغرب و حلفائه من المرتدين العرب كل الجرائم التى تدينها الرسالات السماوية و الأتفاقات الكونية ؟!!!
ولقد عمد الغرب الصهيوصليبى فى حربه مع الإسلام الى تشجيع نماذج إسلامية أسبغ عليها دعمه و دعم الإنظمة الوظيفية فى البلاد الإسلامية ماديا و إعلاميا فافتتح لها القنوات الفضائية و المنابر الإعلامية
ونستطيع بنظرة متفحصة أن ترى هذه النماذج التى يرضى عنها الغرب و عملائه مصبوغة بصبعة اسلامية
*نموذج الإسلام الروسى
و هو الإسلام الذى تمثله الحركات الصوفية المتغلغلة فى البنيان الإجتماعى لسكان الإتحاد السوفيتى الشيوعى سابقا و التى يمثلها #رمضان_قاديروف رئيس دولة الشيشان المدعوم روسيا و هو اسلام فلكلورى اقرب الى الفنون المسرحية يهتم بالأزياء و الحركات و يبحث فى الروحانيات و الخزعبلات المقترنة بكراملات الأولياء و المتصوفة و له امتداداته فى دول البلقان حتى يصل الى #تركيا
*نموذج الإسلام الإنجليزى
و هو النموذج الذى تمثله الطائفة الأحمدية التى تلقى دعما انجليزيا مفتوحا الى حد اعتبارها ومؤسسها ميرزا غلام أحمد ديانة اخترعتها الخارجية البريطانية و لها قنواتها و منابرها و تسعى الى اختراق المجتمعات المسلمة كما فى بلاد المغرب العربى اليوم
*نموذج الإسلام الفارسى #الشيعى
وهو كسابقة الأحمدى يلقى دعما مفتوحا من الغرب الصهيوصليبى منذ نشأته على يد البرتغاليين ليقف رجلهم اسماعيل الصفوى أمام المد العثمانى الذى و صل الى قلب أوروبا و هذا الإسلام يطلق له الإعلام الغربى جملة اعلامية بهدف ترويجه كأسلام مقاوم و ممانع ؟!!! يخوض الحروب الإعلامية ضد الغرب و حلفائه بينما هو حليف الخفاء حتى فضحتهم تحالفاتهم فى العراق و سوريا و اليمن ؟!!
*نموذج الإسلام الفرنسى
و هو النموذج الذى اعتمدته المنطقة العربية بعد ما سمى بالثورة العربية الكبرى فأقامت نظم علمانية محاربة للإسلام و تتفنن فى تغريب المسلمين و أبعادهم عن حقيقة الدين عبر قوانين لا علاقة لها بالشريعة و جيوش نظامية تخدم الصليب و ترفع رايات الوطنية و القومية
*نموذج الإسلام الأمريكى #السعودى
و هو النموذج الأخطر على الإطلاق فى هذه النماذج التى صنعها الغرب الصهيوصليبى و رضى عنها فهو اسلام متحجر و متزمت حسب الترويج الدعائى لها يخوض المعارك الكبيرة من أجل قضايا خلافية يصبغها بالصبغة الإسلامية بينما يمكن لأعداء الأمة من كل اسباب صمودها و خطورة هذا النموذج انه يستلب عقول اكثر هذه الأمة اذ يرونه حسب الدعايات الغربية و السعودية هو الإسلام الحقيقى و ما عداه ليس إسلاما . و هو نموذج يرضى عنه الامريكان ويدعمون الانظمة التى وظفوها فى المنطقة كالنظام السعودى الذى كانت له اليد الطولى فى أفشال ثورات الربيع العربى

796 عدد المشاهدات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *