أيا أقصى خبرني كيف صرنا كالدواب

بقلم الشاعرة
بنت الأكرمين
يا أقصى  كيف أدنو أرفع من هامتك التراب
أيا أقصى كيف أحمل من على كاهلك الخراب
أيا أقصى كيف أحمي ظهرك من الذئاب
أيا أقصى كيف أطرد من جوفك الكلاب
أيا أقصى خبرني كيف صرنا كالدواب
أيا أقصى أناجيك ولا اتلقى جواب
فهل  في صمتك غضب علي أم عتاب
ان غضبت فكيف لي ان اهنأ يوما بالشباب
وانت عتبت فالأهون أن يواريني التراب
أيا أقصى أسيأتي يوما اتلقى منك خطاب
أيا أقصى ليتني أتعلم من جلدك امام الكلاب
فيا أقصى ستظل قدسا ونحن مصيرنا الى سراب
#بنت_الأكرمين

8,589 عدد المشاهدات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *