ضرب السياحة “في مقتل ووضع أمنى مزرى.. هجوم بالطعن على 6 سائحات بالغردقة.. ووفاة ألمانيتان

طعن شاب مجهول، اليوم الجمعة، 6 سائحات أجنبيات في فندق سياحي بمدينة الغردقة المصرية المطلة على ساحل البحر الأحمر، ما أسفر عن مصرع سائحتين ألمانيتين.
وقال مدير أمن محافظة البحر الأحمر، اللواء محمد الحمزاوي لـ”رويترز”، إن السائحتين اللتين قتلتا في هجوم بسكين، الجمعة، على شاطئ في مدينة الغردقة ألمانيتان.
وكانت مصادر أمنية قالت قبل ذلك إن القتيلتين أوكرانيتان.
وأضاف مدير الأمن أن هناك سائحتين من جمهورية التشيك ضمن المصابين الأربعة الآخرين.
وذكر شهود عيان أن شاباً مجهولاً طعن أجانب بقرية ذهبية في الغردقة بالبحر الأحمر، وقفز إلى السور الملاصق لقرية سياحية أخرى وطعن آخرين.
وقالوا إن أمن القرية تمكن من الإمساك بالجاني، وتم تسليمه لأجهزة الأمن التي بدأت في التحقيق معه لمعرفة دوافعه، فيما قامت سيارات الإسعاف بنقل المصابين إلى المستشفيات.
ونشرت وسائل إعلام مصرية صورة يعتقد أنها للمهاجم وهو داخل قفص حديدي بعد القبض عليه.
من جانبه أفاد مسؤول مركز الإعلام الأمنى بتمكن الأجهزة الأمنية بمديرية أمن البحر الأحمر من ضبط أحد الأشخاص قام بالتعدي على عدد من السائحين باستخدام سلاح أبيض “سكين تم ضبطه” أثناء تواجدهم على شاطئ أحد الفنادق بمدينة الغردقة بعد ظهر اليوم الجمعة.. مما أسفر عن إصابة (6) سائحات من جنسيات مختلفة.
وأشارت التحريات المبدئية إلى أن المتهم كان قد تسلل لشاطئ أحد الفنادق السياحية عبر السباحة من خلال شاطئ عام مجاور، وتمكن من الوصول لمكان تنفيذ الجريمة.
وأضاف المسؤول الأمني أنه جار استجواب المذكور للوقوف على دوافعه وأبعاد الحادث وملابساته واتخاذ الإجراءات القانونية.
ألمانيا حذرت رعاياها الأسبوع الماضى من السفر إلى مصر
وكانت الحكومة الألمانية قد حذرت الأسبوع الماضى مواطنيها من السفر إلى مصر، وعزت ذلك لاحتمالات وقوع “عمليات إرهابية”.
وقالت وزارة الخارجية الألمانية، في أحدث تنبيه نشرته على صفحتها، الخميس، إنها تستهدف أجانب ومصريين.
ودعت الوزارة المواطنين الألمان لتوخّي الحذر في حال سفرهم إلى مصر.
وذكرت أنه “بالإضافة إلى المخاطر الإرهابية، هناك أيضاً إمكانية تعرّض الألمان الموجودين في مصر، أو من ينوي قضاء إجازته فيها، للاختطاف”.
كما شدد تحذير الخارجية الألمانية الأمني على ضرورة تجنّب أماكن المظاهرات والتجمّعات الكبيرة، وبشكل خاص دور العبادة والجامعات ومؤسسات الدولة.
وشهدت مدن مصرية، منها القاهرة، تفجيرات وهجمات دامية، استهدفت خصوصاً مقرات، وعناصر الأمن، والكنائس، وتبنّتها تنظيمات مسلّحة تعلن الحرب على الحكومة المصرية.

840 عدد المشاهدات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *